share this article

تعتبر الدكتورة فاطمة باعثمان، رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للذكاء الاصطناعي نموذج عالمي يحتذى به للنساء المتميزات. وبعد مسيرة حافلة من المناصب المرموقة في العديد من الشركات والمؤسسات مثل أبل ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية وجامعة الملك عبد العزيز؛ والجوائز العالمية التي حصلت عليها من كبار الهيئات في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية؛ والسبق الذي حققته بكونها أول إمرأة في الشرق الأوسط تحصل على شهادة الدكتوراه في الذكاء الاصطناعي، فإنه من العدل القول بأن عالم التقنية العالمي يترقب الخطوة التالية للدكتورة باعثمان.

وباعتبارها تجسد مسيرة تمكين المرأة في بلدها “المملكة العربية السعودية”، يعتبر التقدير الأكاديمي للدكتورة باعثمان نقلة نوعية لمنطقة الشرق الأوسط بأكملها. واليوم، يسعدنا ان نرحب بها في دبي كوجهٍ مشرف لإنجازات المرأة في مجال التكنولوجيا.

لا تفوّت هذه الفرصة النادرة والحصرية للتعرف على الرؤية والفكر التقني المتقدم لأحد عباقرة مجال الذكاء الاصطناعي، حيث ستكشف الدكتورة باعثمان أمام جميع المشاركين كيف سيؤدي التطور في ذكاء الروبوتات إلى إحداث أكبر الثورات التي عرفها الإنسان في مجال التعليم. وخلال حديثها فيما يتعلق بمجال خبراتها، تقول الدكتورة باعثمان:

” عملنا مع الروبوت وتمكنا من زيادة ذكائه من أربع إلى سبع سنوات. والكلام أداة مهمة في التطبيقات المختلفة التي يمكن استخدامها في المدن الذكية والسيارات الذكية والهواتف الذكية، وتتعلق بربط الأجهزة والأشخاص والآلات، حتى إذا لم يتحدثوا لغتنا، فإنهم يجدون طريقة للتواصل والتفاعل.”

وكممثلين عن رؤية السعودية 2030 واستراتيجية الرقمنة المرتبطة بها، ستقوم الدكتورة فاطمة بالمشاركة والتحدث في قمة “عالم الذكاء الاصطناعي” برفقة زملائها من الخبراء السعوديين في مجال الذكاء الاصطناعي ومنهم فايز خربات، رئيس التحول الرقمي والثورة الصناعية الرابعة في شركة أرامكو السعودية، والذي يقود الاستراتيجية الرقمية في إحدى أكثر الشركات ربحية في العالم، بالإضافة إلى هشام الغامدي، مدير التحول الرقمي في شركة عبداللطيف جميل، والذي يقوم بدوره بقيادة التطوير في مجال الذكاء الاصطناعي في إحدى أكبر شركات القطاع الخاص في المملكة العربية السعودية؛ التي تمثل العديد من العلامات التجارية العالمية المرموقة.

ومع زيادة الاهتمام والتركيز على رؤية السعودية 2030، باتت قمة “عالم الذكاء الصطناعي” بحسب المنظمين، تستقطب أعداداً قياسية من الزوار السعوديين الذين سجلوا اهتمامهم لحضور القمة التي ستقام في 10-11 مارس في دبي. وتقديراً لهذا الإقبال المتميز، فإن كل المشاركين السعوديين مدعوون للمشاركة في نقاشات مغلقة مع المتحدثين الرئيسيين في قمة “عالم الذكاء الاصطناعي”، وهي دعوة حصرية يتم ترتيبها بالنيابة عن مركز دبي التجاري العالمي والبرنامج الوطني للذكاء الاصطناعي.

للحصول على مزيد من المعلومات والتفاصيل، يرجى التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني aieverythingmarketing@dwtc.com

 

share this article